أنشطة ومستجدات

المنتدى الدولي السادس للمدن العتيقة وتنمية التراث

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، شاركت الجمعية المغربية من أجل مدن إيكولوجية إلى جانب العديد من المنظمات الحكومية والغير الحكومية في تنظيم ” المنتدى الدولي السادس للمدن العتيقة وتنمية التراث” بمدينة المضيق يومي 27 و28 أبريل 2018، وقد رفعت الدورة السادسة شعار ” المضيق ملتقى الحضارات: التراث اللامادي، إحياء، حماية وتثمين مستدام”
حضور الجمعية كان متميزا من خلال مشاركة الجماعات العضوة التالية: جماعة المضيق وجماعة شفشاون وجماعة تزنيت وجماعة فم الحصن وجماعة صفرو.
برنامج المنتدى كان حافلا استهل بالجلسة الافتتاحية والتي عرفت حضور ضيفة المنتدى سمو الأميرة دعاء بنت محمد بن محمود عزت صاحبة مؤسسة ” أكاديمية ملتقى الأصدقاء ” بالمملكة العربية السعودية إلى جانب السيد عامل عمالة المضيق – الفنيدق ومدير وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية ورئيس المجلس الإقليمي لعمالة المضيق – الفنيدق ورئيس جماعة الفنيدق ورئيس الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث والمدير الجهوي لوزارة الثقافة والاتصال جهة طنجة – تطوان – الحسيمة ورئيس جماعة وادلاو. كما تم عقد ثلاث جلسات عامة بمشاركة عدد مهم من المسؤولين والخبراء وطنيا ودوليا خصصت لمدارسة المواضيع التالية:
• التراث اللامادي الدعم المؤسساتي للحماية والتثمين
• التراث اللامادي وأهداف التنمية المستدامة
• التراث اللامادي البحث عن التصنيف والتثمين
كما عرف المنتدى تنظيم برنامج موازي اشتمل على كرنفال المنتدى ومعرض للصناعة التقليدية واجتماع عمداء ورؤساء الجماعات المشاركة وورشة علمية حول “الابتكار والتسويق للتراث اللامادي بشمال المغرب” ومعرض أجيال للصور تحت شعار ” الفن في خدمة السلام والتسامح.
هذا وعرف المنتدى توقيع اتفاقيتان للتعاون شملت الأولى جماعة شفشاون وبلدية الخليل من دولة فلسطين الشقيقة والثانية كانت بين الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث وتحالف المدن المتوسطية للثقافة
Alliance de Villes Euro-méditerranéennes de Culture
« AVEC »
وقد حضي الملتقى بتغطية إعلامية و صحفية متميزة بمختلف أنواعها المرئية منها والمسموعة و المكتوبة (الورقية والإلكترونية).

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى